الثلاثاء 23 يوليو 2024

ماهو الأثمد شرح حديث النبي عليه الصلاة ۏالسلام

موقع أيام تريندز

عن ابن عباس، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «اكتحلوا بالإثمد فإنه يجلو البصر، وينبت الشعر»، وزعم أن النبي صلى الله عليه وسلم كانت له مكحلة يكتحل بها كل ليلة ثلاثة في هذه، وثلاثة في هذه وفي الباب عن جابر، وابن عمر: حديث ابن عباس حديث حسن لا نعرفه على هذا اللفظ، إلا من حديث عباد بن منصور حدثنا علي بن حجر، ومحمد بن يحيى قالا: حدثنا يزيد بن هارون، عن عباد بن منصور نحوه وقد روي من غير وجه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: «عليكم بالإثمد فإنه يجلو البصر وينبت الشعر»



غذاء الألباب في شرح منظومة الآداب  مطلب في استحباب الاكتحال بالإثمد قبل المنام
جزء: 
2
صفحة: 385
مطلب : في استحباب الاكتحال بالإثمد قبل المنام .

ومنها : استحباب الاكتحال بالإثمد قبل المنام ; لما روى الإمام أحمد في مسنده عن ابن عباس رضي الله عنهما { أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يكتحل بالإثمد كل ليلة قبل أن ينام في كل عين ثلاثة أميال } .

وفي سنن ابن ماجه عن عمر مرفوعا { عليكم بالإثمد فإنه يجلو البصر وينبت الشعر } . وروى نحوه الطبراني من حديث جابر وكذا ابن ماجه أيضا بلفظ { عليكم بالإثمد عند النوم فإنه يجلو البصر وينبت الشعر } ورواه الإمام أحمد من حديث ابن عباس مرفوعا ولفظه { خير أكحالكم الإثمد فإنه يجلو البصر وينبت الشعر } ورواه الترمذي وغيره بلفظ { من خير أكحالكم الإثمد } قال الترمذي حديث صحيح

. قال في شرح أوراد أبي داود وغيره : الإثمد بکسړ الهمزة هو حجر أسود صلب براق يؤتى به من أصبهان يصنع منه الكحل ، والله أعلم .

وقد روى الإمام أحمد وغيره ، من حديث عبد الرحمن بن النعمان بن معبد بن هوذة الأنصاري عن أبيه عن جده { أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر بالإثمد المروح عند النوم } قال أبو عبيدة : المروح المطيب بالمسک : وهو عند أبي داود في سننه من هذا الوجه بلفظ { أمر بالإثمد المروح عند النوم ، وقال ليتقه الصائم } وقال بعده : قال لي يحيى بن معين : هو حديث منكر .

وكذا أخرجه الدارمي بلفظ { لا تكتحل بالنهار وأنت صائم اكتحل ليلا بالإثمد ; فإنه يجلو البصر وينبت الشعر } .

وعن ابن عباس رضي الله عنهما { أن النبي صلى الله عليه وسلم كان له مكحلة يكتحل منها كل ليلة ثلاثة أميال في هذه وثلاثة أميال في هذه } رواه الإمام أحمد وابن ماجه والترمذي وقال : حديث حسن .



المكحلة بضم الميم [ ص: 385 ] والحاء المهملة بينهما كاف ساكنة التي يكون فيها الكحل . قال في القاموس : والمكحلة ما فيه الكحل ، وهو أحد ما جاء بالضم من الأدوات وتمكحل أخذ مكحلة .

وقد روى البيهقي في الشعب عن ابن عمر رضي الله عنهما { أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا اكتحل يجعل في العين اليمنى ثلاث مراود ، وفي اليسرى مرودين يجعله وترا } . ورواه الطبراني في الأوسط بسند لين قاله العراقي

. والمرود بکسړ الميم وفتح الواو وبينهما راء ساكنة هو الميل الذي يكتحل به ، والله أعلم .

ومنها نفض فراشه عند النوم ، قد ذكرناه فيما تقدم من حديث أبي هريرة في الصحيحين ، فإنه صلى الله عليه وسلم قال : { إذا جاء أحدكم إلى فراشه فلينفضه بصنفة ثوبه ثلاث مرات ، وليقل : باسمك ربي وضعت جنبي وبك أرفعه ، إن أمسكت نفسي فاغفر لها ، وإن أرسلتها فاحفظها بما تحفظ به عبادك الصالحين } هذا لفظ البخاري .

لمشاهدة الفيديو